اللهم و صلّ علی الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، امّ الائمة الهادین ... و مستودعاً لحکمة؛ (بحارالانوار ، ص 181) اللهم صلّ علی فاطمة بنت نبیّک و زوجه ولیّک و امّ السبطین الحسن و الحسین ...؛(بحارالانوار، ج 99 ، ص 45) اللهم صل علی فاطمه و ابیها و بعلها و بنیها و سرّ المستودع فیها بعدد ما احاط به علمک
موجز المقالات مشاهده در قالب پی دی اف چاپ فرستادن به ایمیل
شماره سفینه - سفینه 65
دوشنبه ، 26 اسفند 1398 ، 12:38

 

موجز المقالات

التعریب: محمود توکّلی

الواحدی النیسابوری و روایات فضائل اهل البیت فی تفسیر «البسیط»      

                                            اسماعیل اسماعیلی شریف

                                                     مجید معارف

                                              سید محمد علی ایازی

الموجز: فی هذاالمقال نوقشت آیات التی یعتبر «علی بن احمد واحدی النیسابوری الشافعی» مفسر القرن الخامس (م. 468ق) فی تفسیر «البسیط» شأن نزولها حول فضائل اهل البیت وفق الروایات الواردة و انقسمت علی قسمین: القسم الاول، آیات نزلت وفق عقیدة الواحدی فی شأن اهل البیت فقط؛ مثل آیة المباهلة، آیة النجوی، آیة الإطعام و آیة سقایة الحاجّ و القسم الثانی، آیات نزلت فی شأن اهل البیت و الآخرین مثل آیة التطهیر و آیة الولایة.

یعترف «الواحدی» إلی المنزلة الرفیعة لاهل بیت رسول الله صلوات الله علیهم فی القرآن و هی خلاف نظر کُتّاب اهل السنّة.تطرّق کاتبو هذه المقالة إلی الدراسة المقارنیّة بین وجهات نظر الواحدی و عدد من علماء اهل السنّة و الشیعة.

المفردات المفتاحیة: اهل البیت؛ تفسیر «البسیط»؛ الروایات التفسیریّة؛ الفضائل و المناقب.

 

نمازج من نأویل آیات القرآن فی «المثنوی » لجلال الدین الرومی

                                                           اسماعیل تاجبخش

                                                           زهرا الله دادی

الموجز: جئنا فی هذه المقالة باربعة عشر نموذجاً من الآیات القرآنیّة التی تطرّق «جلال الدین البلخی» فی «دیوان المثنوی» إلی تأویلها العرفانی بعد أن ذکرنا مقدمة قصیرة حول التأویل و ناقشناها و حلّلناها. منها کریمة: «أرض الله واسعة» التی أوّلها «المولوی» إلی العوالم النفسانیّة و الدنیویّة التی هی وراء المحسوسات و هی مسکن أولیاء الحقّ. أو کریمة: «قرضاً حسناً» التی بزعمه بمعنی النقصان فی البدن و الزیادة فی الروح أو «اقتلو انفسکم» التی نزلت فی بنی إسرائیل لکن یؤوَّل فی قتل النفس و .... و فی الإستنتاج قرّرت التأویل فی «دیوان المثنوی» موجزةً.

المفردات المفتاحیّة: «دیوان المثنوی » لجلال الدین الرومی؛ التأویل؛ التفسیر الظاهری؛ القرآن الکریم؛ التفسیر الباطنی.  

 

المستندات القرآنیّة لمحتوی «دعاء الندبة»

                                                           حمید سلیم گندمی

الموجز: تطرّقت هذه المقالة إلی الإیضاحات الجملیّة حول السنن العبادیة لیوم الجمعة،خاصّة «دعاء الندبة» و عرّفت عشرات من الکتب و المقالات و الاطروحات حول دعاء الندبة و سرد مائة و اربع آیات فیما یتعلّق بمحتوی دعاء الندبة علی أساس کتاب «توثیق دعاء الندبة».

المفردات المفتاحیة: دعاء الندبة؛ یوم الجمعة؛ المصادر المتعلّقة بدعاء الندبة؛ کتاب «توثیق دعاء الندبة»؛ الآیات المتعلّقة بدعاء الندبة.

 

الدراسة حول صحّة النِسَب العلمیّة عند «ابن العربی » مستندة علی روایات المعصومین

                                                            علی اکبر نصیری

                                                            فاطمه معظمی

الموجز: قضیّة الأسماء الالهیّة و کیفیّة تعلّقها بالذات الربوبی من القضایا الغامضة التی علّلت بال العلماء المتألّهین بنفسها دائماً.و یضاعف غموض هذه القضیّة عندما إختلط بالعلم الإلهیّ بذاته و الأسئلة المطروحة فی هذا المجال، اسئلة نحو: هل علم الله بنفسه قبل الخلقة؟ أ یستلزم علم الله بنفسه،وجود النسبة و الإضافة؟ ما هو الفرق بین مبناء الظهور و الخلق فی الأسماء الالهیّة؟ قال العرفاء المسلمون نحو «ابن العربی» فی الإجابة عن هذه الأسئلة، بنظریة «النسب العلمیّة» التی علی بناء ها توجَد النسبة و الإضافة المتبادلة بین الذات الالهیّ و الأسماء. لکن فی وجهة النظر الشیعی، ایّ کلام ٍیبلغ کنهه إلی غیر المعصوم فهو لا یخلو عن الزلل وکلام المعصومین هو المصداق الوحید لکلام خالٍ عن العیب. لذلک فی هذا التحقیق تبیّنت نظریة «النسب العلمیّة» اوّلاً و بعدها نوقشت فی ضوء الروایات. فی هذا التحقیق المقارنی یثبت بطلان نظریة «النسب العلمیّة» علی اساس التعارضات المتبیّنة. و من أهمّ هذه التعارضات هی: التنافی بین النسب العلمیّة و البساطة و التوحید للذات الالوهیّة.

المفردات المفتاحیة: الأسماء الالهیّة؛ الکثرة؛ الوحدة؛ التعیّن؛ ابن العربی؛ النسب العلمیّة.

 

الدلائل النقلیّة علی عجز البشر عن معرفة الله

                                                            سید محمد رضوی

                                                      سید ابوالحسن سادات اخوی

الموجز: نوقشت فی هذه المقالة الدلائل النقلیّة نحو القرآن و روایات المعصومین علی عجز البشر عن معرفة الله بواسطة الأدوات البشریّة کالعقل و الوهم والخیال و اُکّدت بواسطة إثنتین و عشرین مجموعة من الآیات و الروایات. بالطبع، لیس البشر فاقداً لمعرفة الله بل هولیس متورّطاً فی هذه المعرفة. إنّما معرفة الله صنع الله تعالی و البشر منفعل فی ذلک. إنّ الله تبارک و تعالی قد آتاه المعرفة تفضّلاً إلیه و یستطیع الإنسان المختار أن یتّخذ موقفاً سلبیّاً أمام المعرفة الوهبیّة من قبل الله تعالی ویتقبّلها و یُقبل إلیها أو أدبر عنه وأنکره و لذلک یستحقّ الثواب أو عقاب الله. تُعلّمنا الآیات و الروایات أنَ الله تعالی لا یُوقَع فی الوهم والخیال و فکر الإنسان لتحصل له المعرفة البشریّة. فضلاً علی ذلک، أنّ معرفة الله تعالی هی صنع الله ولا یتورّط الانسان فیها و أوتِیتْه هذه المعرفة قبل هذه النشئة الدنیویّة.

المفردات المفتاحیّة: العقل؛ الوهم؛ المعرفة؛ الصنع؛ الفطرة.

 

إختبار الحیثیّة لروایات «فطرس»

                                                              عباس مفید

الموجز: نستطیع أن نقسّم نظام إختبار الحیثیّة للروایات علی قسمین: ما یرتبط إلی مکتب الحلّة و ما یرتبط إلی بعده. أکثر توجّه المتأخرین لإختبار الحیثیّة، قائم علی إختبار حیثیّة الراوی بینما لیست الدراسة السندیّة فی القدماء متمتّعة من تأثیر مرموق. کان جدول الاعمال للقدماء فی نظام إختبار الحیثیّة علی اساس محوریّة القرینة. و کانت دراسة السند من إحدی القرائن فقط. فی هذه المقالة نوقشت الروایات المتعلّقة بملک مسمّی بفطرس علی النمط الوصفی التحلیلی، نظراً إلی توجُّهَی حیثیبة الإختبار للمتقدمین و المتأخرین. و نتیجة هذه المقالة هی: فی النمط القدیمی لإختبار الحیثیّة،تقبّلت الروایات ملکاً مسمًّی بفطرس.

المفردات المفتاحیّة: فطرس؛ إختبار الحیثیّة علی أساس الراوی؛ إختبار الحیثیّة علی أساس القرینة؛ الدراسة السندیّة؛ مکتب الحلّة.

 

تحلیل الآثار المکتوبة لمیرزا ابی القاسم اردوبادی (12741333ق) الفقیه و الباحث القرآنی: التوصیات علی أساس التحقیق                                         

عبدالحسین طالعی

                                                          مهرداد عباسی

                                                          سید محمد علی ایازی  

الموجز: إن «میرزا ابی القاسم اردوبادی» من أحد العلماء الکمّل فی النصف الاول من القرن الرابع عشر الذی ولد فی «اردوباد» و تعلّم فی «تبریز» و «النجف». بقی قریب من خمسین کتاباً و رسالةً مفیدة فی مجالات البحوث القرآنیّة، کالکلام، الفقه و الاصول منه و لم یطبع اکثر هذه الآثار حتی الآن و لذلک لم تنشر. یشاهد فی هذه الآثار، کتاب مفصل مثل «سبیل الرشاد» فی الفقه الاستدلالی، حتی الرسائل الموجزة فی الفقه و الکتب المتنوعة فی حریم الدفاع عن الدین ایضاً مثل «شهاب مبین» و «الشهب الثاقبة».

   هذا التحقیق من نوع التحقیق الوصفی و تمّ علی النمط المکتبی. علی اساس هذا التحقیق، إثنان و ستّون بالمائة من آثاره باللغة العربیّة، خمس و ثلاثون بالمائة باللغة الفارسیّة و ثلاث بالمائة باللغة الترکیّة. فی وجهة الموضوع، اَفرد الفقه مع أحد واربعین بالمائة اکثر الموضوعات إلی ذاته و افردت موضوعات القرآن و المنطق و المتفرقات مع اقل وفرة إلی ذاتها، اقل من عشر بالمائة. من وجهة النظر إلی الحجم، اُفردت عنوانان إثنان من آثاره إلی اکثر من مجلد واحد و آثاره الموجزة و هی فی اقل من خمسین ورقة، تبلغ الی تسع و اربعین بالمائة من آثاره و آثاره الاحادیة المجلدة من کل آثاره تبلغ الی ستّ و اربعین بالمائة.

المفردات المفتاحیة: اردویادی، ابوالقاسم؛ حوزة النجف؛ الدراسات القرآنیّة؛ النسخ المخطوطة؛ الدفاع عن حریم الدین؛ توصیةالتحقیق.   

 

 

خبرنامه

نــــام:

ایمیل: