اللهم و صلّ علی الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، امّ الائمة الهادین ... و مستودعاً لحکمة؛ (بحارالانوار ، ص 181) اللهم صلّ علی فاطمة بنت نبیّک و زوجه ولیّک و امّ السبطین الحسن و الحسین ...؛(بحارالانوار، ج 99 ، ص 45) اللهم صل علی فاطمه و ابیها و بعلها و بنیها و سرّ المستودع فیها بعدد ما احاط به علمک
موجز المقالات مشاهده در قالب پی دی اف چاپ فرستادن به ایمیل
شماره سفینه - سفینه 61
چهارشنبه ، 21 فروردين 1398 ، 18:42

دور روایات اهل البیت: فی دلالات مفردات القرآن الکریم

                                                                             سید محسن موسوی

 حجت علی نژاد

الموجز: إحدی المصادر المهمّة فی دلالات مفردات القرآن الکریم هی، روایات اهل البیت: الذین کانوا أعلم الناس بمعانی القرآن الکریم. علی هذا لروایاتهم التفسیریّة لدینا موقف وثیق و تعتبر عندنا من إحدی المصادر الرئیسیّة فی تفسیر القرآن.

   نتائج هذا البحث معبرة عن؛ أنَّ الروایات الشریفة فی دلالات مفردات القرآن تستطیع أن تلعب أدواراً مختلفة منها: العبور عن اللفظ المجازی، تحدید فهم المراد من المفردات فی القرآن، إختیار أحد المعنیین من الکلمة، إنشاء معانٍ جدیدة للکلمة و تحدید المصداقیّة للکلمة.

   هذه المقالة من البحوث الأساسیّة التی تتطرّق إلی هذا الموضوع بالمنهج التوصیفی و التّحلیلی

المفردات المفتاحیّة: الدلالات؛ الروایة؛ المعصومین علیهم السلام؛ المفردة؛ القرآن الکریم.

 

تحلیل شامل علی روایات معرفة القرآن للکلینی فی الأصول الکافی                   

                                                                                     مهدی خوشدونی 

 سید محمد موسوی مقدم

الموجز: جزء من الأصول الکافی بصفة إحدی المصادر المقدمّة و الأربعة الروائیّة للشّیعة ذات الصلة بالبحوث التّشعبیّة للقرآن أو نفس روایات معرفة القرآن التّی دُرِست و حُلِّلت و قُدّرت لتحقّق من صحّة المحتوی.

   ونتیجة هذه الدّراسة هی أنّ الکلینی قد إهتمَّ بهذه الرّوایات بشکل مقتض و إنتخب روایات خاصّة لهذه المهمّة .کلّ قسم من تلک المباحث مهمّة و لها إستخدام خاصّ الذی ذکر فی هذه المقالة.

   فی لمحة قدّم هو معلومات روائیّة مهمّة موثوقة بارزة حول القرآن الکریم إلی المتأخرین و المعاصرین.

المفردات المفتاحیّة: روایات اهل ­البیت:؛ الروایات التفسیریّة؛ معرفة القرآن؛ الکلینی؛ الأصول الکافی.

الحروف المقطّعة من وجهة نظر الروایات و المفسّرین معتمدةً علی آراء مکتفی القرآن الإیرانیین

سمیه خلیلی آشتیانی 

 مسعود باقری

الموجز: میّزة التّیار الفکری العامّ «أهل الذّکر او أهل القرآن» و خاصّة مکتفو القرآن الإیرانیّون، الإعتماد علی القرآن الکریم و عدم إکتراث إلی الروایات حتی فی تبیین کتاب الله الکریم.

   علی هذا لایستفید هؤلاء من الروایات فی تفسیر الآیات الإلهیّة. من وجهة نظر هذه النّحلة الفکریّة، الحروف المقطعة للقرآن قابلة للدّرک مثل جمیع الآیات القرآنیّة الأخری و لا تحتاج إلی الروایات التی تبحث عن تفسیر هذه الآیات و النظرات التی قدّمها المفسّرون حول هذه الحروف علی أساس الروایات. لکن لا یقدرون أن یقدّموا تفسیراً معقولاً من هذه الآیات و بعضهم قد إحتجزوا التفسیر الروائی من هذه الحروف علی فهم أنفسهم بعض الأحیان.

   وجود الحروف المقطعة فی القرآن الکریم مناقض لمبانی هذا النظر لأنَّ التمسک إلی التفسیر القرآن بالقرآن لا یمکن عند فهم المراد من الآیات المذکورة.

المفردات المفتاحیة: الحروف المقطعة؛ القرآنیون؛ الروایات التفسیریّة؛ شریعت السنکلجی؛ یوسف شعار؛ ابوالفضل البرقعی؛ مصطفی الحسینی الطباطبائی.

 

دور الملاحظات الشّفهیّة لحملة علوم القرآن فی التّجوّل إلی المعلومات الفطریّة

محمد حسین صلاح

الموجز: علی رأی الکاتب، الملاحظات الشّفهیّة لحملة علوم القرآن، أی رسول الله و الأئمّة المعصومین:، مؤثرة فی تجوّل الناس إلی المعلومات الفطریّة و یبیّن هذا التأثیر فی عدّة محاور.

   فی الإبتداء، یأتی بمبانی الألفاظ و دلالاتها علی أساس العلوم البشریّة و المبانی الإلهیّة و یقارن بعضها بعضاً. ثمّ یبیّن حقیقة التّذکار فی العلوم الإلهیّة من طریق الألفاظ و یشیر إلی تذکاریّة القرآن من حیث أنّها بصفة کلام الله. علی هذا المبنی أنًّ النّصوص الوحیانیّة تُعرّف کلام الله بصفة الذکر و الرسول بصفة المذکّر وحملة علوم القرآن بصفة أهل الذّکر و کل ذلک یستخدم فی تذکار الناس إلی المعرفة الفطریّة.یری الکاتب التوحید فطریّاً و یُعرّفه بالوصف عن بینونة الخالق عن الخلق و فی رأیه أنَّ التّنزیه أصل التوحید. لهذه المقالة إثنتا عشرة تعلیقة لتبیین کل المقالة و مشتملة علی ملاحظات. أُستفید فی هذه المقالة من آثار میرزا مهدی الإصفهانی کثیرةً.

المفردات المفتاحیّة: القرآن؛ کلام الله؛ حملة علوم القرآن؛ الفطرة؛ الألفاظ؛ التّذکار؛ أهل الذّکر؛ المعرفة الفطریّة؛ التّنزیه؛ الإصفهانی، میرزا مهدی.

 

قراءات آثار نفی التّشبیه فی کلام الله

                                                                        احسان خامس پناه

 سید محمد تقی نبوی رضوی روحانی

الموجز: تمّ إصدار مقالة فی الرّقم الأخیر من مجلّة السفینة فی موضوع الحجّیّة الجمعیّة للقرآن الکریم و تأثیر أصل نفی التّشبیه فیها التی أنتسبت مبانیها إلی میرزا مهدی الإصفهانی. بعد دراسة تلک المقالة بدا منها أنَّ ذلک البیان لیس لدیه الإتّساق الدّاخلی و من هذا یجب علینا أن نتأمّل قلیلاً فی إسنادها إلی کبیر مؤسّس.

   هذه المقالة تتطرّق إلی تأمّلات فی ذلک التّبیین و فی هذا الصدد، أظهرت أنَّ أصل نفی التّشبیه بین الخالق و الخلق علی منهج ذلک التّبیین، قابلٌ للتّأمّل و لیست مستظهرة بالعقل و الروایة بل خلافها قابل للإثبات. ثمّ أیضاً عُنی بروایة عن أمیر المؤمنین علیه السلام التی هی مبنیّة للتبیین المذکور للمرّة الأخری حتی یُظهَر أن لا یمکن الوصول إلی ذلک المدّعاء من روایة الإمام7.

المفردات المفتاحیّة: میرزا مهدی الإصفهانی؛ الحجّیّة الجمعیّة؛ أصل نفی التّشبیه؛ مماثلة القرآن لکلام البشر.

 

دور الإمام محمد الباقر7 علی روایة الشیعة

نوروز امینی

الموجز: الروایة من علوم الإسلام الإختصاصیّة التی إبتدعت بواسطة المسلمین و تمّ تنظیمها بسبب إهتمامهم أیضاً. دور أئمة الشیعة خاصّة الإمامین الصادقین: فی رقائها مهم ّ جدّاً.

   هذه المقالة دارست جهود الإمام الباقر7 فی هذا المجال الذی نشأ تطوّر عظیم فی ثقافة الشیعة إثر نشاطات هذا الإمام الثقافیّة. و تزاید تلامیذ الأئمة و الروایات المنقولة عنهم و شاعت ثقافة التّساؤل و الرجوع إلی أهل البیت و إرتفع أصحاب الأئمة علماً و ثقافةً.

   کانت إجراءات الإمام الباقر المیدانیّة فی مجال الروایة هی الباهرة و صارت ممهدّة للقفزة الهائلة للروایة فی عهد الإمام الصادق7.

   نشر روایة النبی، عرض الروایة، التّشجیع إلی البحث عن الرّوایة، تأدیب المحدثین النُخَب مثل الفریق الأوّل من أصحاب الإجماع، التأثیر علی محدّثی أهل السّنّة، و التّعریف بالغلاة من أهمّ إجراءات الإمام الباقر7.

   وفّر هذا الإمام مجالاً مناسباً لتخلیف تُراث روائی بلا مثیل فی مجالات التّفسیر، العقائد، الفقه، الأصول، الأخلاق، و السّیرة بسبب تبیین مسائل کحجّیّة کلام أهل البیت:، الحاجة إلی الدّقة فی سماع الرّوایة، إجتناب عن الإتّکاء علی الرّواة الضعفاء و الحاجة إلی الدّقة فی الرّجوع إلی الثّقات، إبداع کتابة المشیخة، تبیین إصول نقد نصّ الرّوایة و الحذر عن الإنکار السریع للرّوایة.

المفردات المفتاحیّة: الإمام الباقر7؛ روایة الشیعة؛ علوم الحدیث؛ أصول الحدیث؛ رواة الحدیث.

 

ما أخلّت به المعجمات اللغویة من کلام أهل البیت:

الشیخ قیس بهجت العطار

رضا عرب البافرانی

قاسم شهری

ملخّص البحث: الحمد لله ربّ العالمین، والصلاة والسلام علی أشرف الأنبیاء والمرسلین أبی القاسم محمّد وعلی أهل بیته الطیّبین الطاهرین، واللعنة الدائمة علی أعدائهم أجمعین إلی قیام یوم الدین.

النزاع بین اللغویین والنحاة من جهة، والمحدّثین من جهة أخری، نزاع قدیم، لذلك لم یحتج جمع کثیر من قدماء اللغویین والنحویین بالحدیث النبوی، وعلی رأسهم سیبویه (ت180ه) الذی لا تجد فی کتابه «الکتاب» إلّا أحادیث لا تتجاوز عدد أصابع الید. وکان فی مقابلهم من یحتجّ بالحدیث النبوی بلا تردّد کابن جنّی (ت 392 ه) وابن فارس (ت395ه) والجوهری (ت 398 ه).

   واحتدم النزاع وأخذ شکلا علنیا فی القرن السابع، فادّعی ابن الضائع الأندلسی (ت680 ه) وبعده أبو حیّان التوحیدی الأندلسی (ت 745 ه) أنّ أئمّة المصرین البصرة والکوفة لم یحتجّوا بشیء من الحدیث النبوی. وفی مقابلهما فتح ابن مالك (ت 672 ه) باب الاستدلال بالحدیث النبوی علی مصراعَیهِ واتخذه أصلا من أصول اللغة والنحو.

   وفی هذا المضمار بقی کلام أهل البیت: مغفولا عنه عند الجمیع، ناسین أو متناسین أنّهم لبّ لباب العرب، وأنّهم أئمّة الفصاحة والبلاغة، وأنّ أمیر المؤمنین علیه السلام أوّل من أسّس اللبنات الأولی لعلم النحو، وأوّل من فَتَّقَ للناس أکمام البلاغة.

   وقد کان للرضی الأسترآبادی (ت 686 ه) فی هذا القرن قصب السبق فی الاستدلال بکلام أهل البیت: وأخذه حجّة لا تشکیك فیها. ثمّ عاد کلامهم: مغفولا عنه إلی أن جاء الطریحی (ت 1085ه)، والسید علی خان المدنی (ت 1120ه)، والمیرزا محمّدعلی بن صادق الشیرازی (ت بعد 1300ه)، فاتّخذوا کلام أهل البیت: حجّة لا مناص عنها، وذکروا کثیراً من کلامهم:. لکن مع ذلك، لم یظهر إلی الیوم من یجمع کلمات أهل البیت: التی لم تذکرها المعجمات اللغویة فی صعید واحد، مع أنّها لا غنی عنها فی اللغة والنحو والبلاغة.

   وفی هذا المقال نقدّم نماذج ممّا ورد فی کلام أهل البیت:- خصوصا الصحیفة السجادیة- ولم یُذکر فی المعجمات اللغویة ولا فی کتب النحو ولا فی کتب البلاغة، أو ذُکر بعضه دون التصریح بأنّه مأخوذ عن أهل البیت:. ولو جمع کلامهم هذا: فی کتاب لجاء فی مجلَّد ضخم أو مجلّدات.

 

خبرنامه

نــــام:

ایمیل: